محمد؛ دولة المدينة ..

 

الحقبة التاريخية للعصر الإسلامي (1)..

الولادة:( يوم الاثنين (ما بين 8 – 12) ويرجّح 9 / ربيع الأول / السنة الـ(1) للبعثة / 53 قبل الهجرة  من عام الفيل ([1]) =  20 / ابريل / 571 م ) .

البـعـثة: (شهر رمضان / السنة الـ(40) لمولد النبي ([2]) ) .

الهجـرة : (1/1/1هـ = 16 / يوليو/  622م ) .

الـوفــاة : ( 13 ربيع الأول 11 هـ = 8 / يونيو / 632 م ) .

المدة التاريخية : ( مكـة المكـرمـة السنة الأولـ(1ب)ـى للبعثة –  السنة الأولـ(1هـ)ـى للهجرة )

المدة التاريخية : ( المدينة المنورة السنة الأولـ(1هـ)ـى للهجرة – السنة الحـ(11هـ)ـادية عشر للهجرة ) .

1-    عصر النبوة ” دولة المدينة ([3])” :-

(1محرم الـ(الأولى) هـ – 11هـ = 16 يوليو 622 -8 / يونيو / 632 م)

     عصر بداية الإسلام وانطلاق الدعوة الجديدة التي جاء بها خاتم الأنبياء محمد بن عبدالله بن عبد المطلب – مكي / قرشي – ويبدأ التأريخ للتاريخ الإسلامي عند هجرته إلى المدينة المنورة (1- 11هـ) وما قبل ذلك هو عملية ممارسة للجانب التشريعي من أمور العبادة حتى جاء موعد الهجرة ومعها انطلاقة الإسلام، وقيام الكيان السياسي الذي تزعمه محمد – صلى الله عليه وسلم – معلنا معنى الدولة الإسلامية .

[اقرأ المزيد…]

الخلافة الراشدة ..

الحقبة التاريخية للعصر الإسلامي (2)..

الخلافة الراشدة :-

(11-40هـ/632– 661م).    

     توفي الرسول بعد أن أسس كيان الدولة الإسلامية. كل هذا تم في قرابة (11) عاماً فقط وهو في المدينة المنورة بعد أن هاجر إليها من مكة المكرمة، ولن يعني هذا أنه لم يفعل شيء في مكة المكرمة مع المسلمين؛ بل نزل عليه الوحي كثيراً فيما يخص الأمور التشريعية من صلاة وأمور تعبدية وغيرها حتى كانت الهجرة وإكمال نزول الوحي وهو في المدينة المنورة حتى وفاته .

  [اقرأ المزيد…]

الخلافة الأموية – المشرق – (1)..

عصر خلافة دولة بني أمية الأولى ( 3 ) :-

أموية المشرق – دمشق –

( 41 – 132هـ = 661-750م)

     ينقسم الحكم في العصر الأموي إلى فرعين :

  •   ( أ ) الفرع السفـياني ( نسبة لمعاوية بن أبي سفيان) :

1-    معاوية (الأول) بن أبي سيفيان ([i])

(41- 60 هـ = 661- 680م)

     مؤسس هذا العصر هو معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب، ونسبتهم إلى أحد كبار قريش وهو أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي من قبيلة قريش. أول خلفاء الدول الإسلامية الأموية. خبرته بأمور السياسة – وهو الذي قد مكث في الشام كرجل سياسة لأكثر من عشرين عام –  قادته لمثل هذا المقام كذلك كان بالقرب منه رجال سجلهم التاريخ دهاه ومنهم عمر بن العاص الذي ساهم بمشروع معاوية بن أبي سفيان السياسي أثناء التحكيم خلال فترة حكم علي بن أبي طالب – رضوان الله عليهم جميعاً – أثناء الحرب الأهلية – الجمل وصفين( 36-37هـ ) – . جعل معاوية مقر حكمه الجديد في المنطقة التي يعرفها جيداً وكان بينهم من قبل لسنين طويلة، حيث الشام (دمشق) لتصبح بذلك ثالث عاصمة إسلامية من بعد الكوفة – عهد علي بن أبي طالب -، ومن قبلهما المدينة المنورة – العهد النبوي والراشدي – منذ نشأة التاريخ الإسلامي، ويذكر له إنشاء الأسطول الإسلامي كوحدة إسلامية ذات كيان حربي قائم بحد ذاته لخدمة الأمة الإسلامية والمساهمة في مشروع الفتوحات الإسلامية .

[اقرأ المزيد…]

الخلافة الأموية – المشرق – (2) ..

  • (ب) الفرع المرواني ( نسبة لـمروان  بن الـحـكـم ) :-

1-    مروان (الأول) بن الحكم : 

(64 – 65 هـ  =684 – 685 م)

     مروان بن الحكم بن العاص أبي العاص بن أمية. كان أحد كبار بني أمية، وبعد حالة الفوضى التي عمت أسرته وبعد تنازل الخليفة السابق عن الحكم وانتشار أمر عبد الله بن الزبير. عقدت الأسرة مؤتمر عرف بمؤتمر الجابية وتم فيه تعيين مروان بن الحكم خليفة جديد والذي حاول إعادة للدولة ما فقدته كإعادته لمصر الذي أضعف بعض الشيء موقف ابن الزبير لكن عمره القصير في الحكم لم يمكنه من إتمام مشروع إعادة السيطرة حتى جاء ابنه المؤسس الثاني عبد الملك . قيل توفي مقتولاً، وقيل مسموماً، وقيل غير ذلك، وقيل وفاة طبيعية .

[اقرأ المزيد…]

عصر الخلافة الأموية – الأندلس – :-

الخلافة الأموية الثانية – الأندلس –

( 138 – 400هـ = 755 – 1009م)

العهود التي مرت بها الأندلس :

1-    عهد الفتح :

( 92 – 95 هـ ) = (711 – 714م )

     وهى مدة ( أربع سنوات ). توالى فيها دخول المسلمين على شبه الجزيرة الإيبيرية .منذ عهد القائد طارق بن زياد ، ثم توسعات موسى بن نصير .

 

2-    عهد الولاة :

(95 – 138 هـ) = (714 – 755 م) أي مدة ( 42 سنة ) 

     البعض من المؤرخين يرى دخول فترة الفتح ضمن نطاق فترة الولاة وربما هذا يعتبر من الأفضل . والذي ينتهي بمجيء عبد الرحمن الداخل إلى الأندلس 138هـ – 755م  ، وقد حكم خلال هذه الفترة (20)عشرون والياً تقريباً ، وتبعيتهم للخلافة الأموية في دمشق منذ (الفتح 92 حتى السقوط 132هـ )، وأحياناً تبعية شبه مباشرة بواسطة ولاية الشمال الإفريقي ” إفريقية والمغرب “

[اقرأ المزيد…]

التاريخ / ونظرية الإنسان ..

التاريخ أحد العلوم الإنسانية، المهتم بتوثيق حياة الشعوب من ديانة وفكر وحضارة وعلوم، يكفي أن العلم الوحيد المختص بتوثيق بقية العلوم الإنسانية والعلمية وغيرها .

عندما نتناول تاريخ عصر فنحن نتناول تاريخ أمة من جانب سياسي واجتماعي وأدبي وحضاري؛ تناولاً يتيح للقارئ فهم العصر الذي يبحث في إطاره الزمني .

ويرى “هيغل Hegel (1770- 1831م)” أن كل عصر أو فترة أساسية في تاريخ الحضارة الاجتماعية يمثل وحدة مستقلة. وأن ملامحه السياسية والاقتصادية والأخلاقية الاجتماعية العامة والجمالية والعقلية والدينية كلها جوانب أو نواحٍ للمجموع الحيّ (Living Totaliy) ومنها جميعاً يتكون كيان متجانس.

[اقرأ المزيد…]